الرئيسية / تراجم / ترجمة / عرض
 
  الرئيسية     الجدول العام     الجدول الأبجدي     مصادر التراجم     البحث المتعدد     حول الموسوعة  

موسوعة أعلام الأندلس والمغرب
جماهـر بن عبد الرحمن بن جماهـر أبو بكر الحجري


الكتاب
العنوان  :  الصلة لابن بشكوال، تحقيق إبراهيم الإبياري، الجزء الأول الطبعة الأولى 1989، نشر دار الكتاب المصري و دار الكتاب اللبناني.

الترجمة
الاسم  :  جماهـر بن عبد الرحمن بن جماهـر أبو بكر الحجري
الكنية  :  أبا بكر
اللقب  : 
عرقه  : 
الترجمة  :  306
النص  :  جماهر بن عبد الرحمن بن جماهر الحجري. من أهل طليطلة يكنى: أبا بكر. روى عن أبي محمد بن عبد الله بن ذنين وأبي محمد بن عباس الخطيب وأبي عبد الله محمد بن مغلس ومحمد بن عمر بن الفخار وأبي بكر بن زهر وأبي بكر بن خلف بن أحمد والقاضي أبي عبد الله بن الحذاء وأبي محمد القشاري وغيرهم كثيرا. ورحل إلى المشرق حاجا سنة اثنتين وخمسين وأربع مائة فحج ولقي بمكة: كريمة المروزية وسعد بن علي الزنجاني وغيرهما. ولقي بمصر: أبا عبد الله القضاعي فسمع منه كتاب الشهاب من تأليفه وكتاب مسند الشهاب وكتاب الفوائد للقضاعي أيضا. وسمع من أبي زكريا البخاري ومن أبي نصر الشيرازي وأبي إسحاق الحبال وأبي عبد الله محمد بن عبد الولي الأندلسي وغيرهم كثيرا. ولقي بالأسكندرية: أبا على حسين بن معافى وغيره. وسمع الناس منه هنالك. وكان حافظا للفقه على مالك عارفا بالفتوى وعقد الشروط وعللها مشاورا في الأحكام عالما بالنوازل والمسائل سريع الجواب إذا سئل فيهما. وكان حسن الخلق كثير التواضع. وكانت العامة تجله وتعظمه وكان سنيا فاضلا وكان قصير القامة جدا. أخبرنا عنه أبو الحسن عبد الرحمن بن عبد الله المعدل وأثنى عليه. قال ابن مطاهر: توفي لاثنتي عشرة ليلة خلت من جمادى الآخرة سنة ست وستين وأربع مائة وهو ابن ثمانين سنة. وصلى عليه يحيى بن سعيد بن الحديدي ولما خرج بنعشه ازدحم الناس عليه حتى صار النعش في أكفهم إلى أن وصل إلى قبره مكفنا في حبرة ونادى مناد بين يديه: لا ينال الشفاعة إلا من أحب السنة والجماعة. وقرأت بخطه قال: سمعت أبا نصر أحمد بن الحسين الشيرازي الواعظ بمصر يقول: سمعت أبا بكر محمد بن الحسن بن أحمد بن محمد الصفار بشيراز يقول: لما مات أبو العباس أحمد بن منصور الحافظ جاء رجل إلى والدي فقال: رأيت البارحة في المنام أبا العباس أحمد بن منصور وهو واقف في المحراب في جامع شيراز وعليه حلة وعلى رأسه تاج مكلل بالجوهر. فقلت له ما فعل الله بك قال. غفر لي وأكرمني وتوجني وأدخلني الجنة. فقلت: بماذا فقال: بكثرة صلاتي على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
مصادر  :  الصلة لابن بشكوال، تحقيق إبراهيم الإبياري، الجزء الأول الطبعة الأولى 1989، نشر دار الكتاب الم

المجال الزمني
ولد  : 
كان حيا  : 
كان حيا ق  : 
كان حيا ب  : 
توفي  :  466
توفي قبل  : 
توفي بعد  : 
عصره  : 
عاصر  : 

المجال الجغرافي
أصله من  :  طليطلة
ولد في  : 
نشأ في  : 
سكن  : 
توفي ب  : 
دفن ب  : 
رحل إلى  :  المشرق: مكة-

المجال المهني
مهنه  : 
مفتي
نص المهن  :  حافظا للفقه على مالك عارفا بالفتوى وعقد الشروط وعللها مشاورا في الأحكام عالما بالنوازل والمسائل سريع الجواب إذا سئل فيهما.

المجال المعرفي
مروياته  :  وى عن أبي محمد بن عبد الله بن ذنين وأبي محمد بن عباس الخطيب وأبي عبد الله محمد بن مغلس ومحمد بن عمر بن الفخار وأبي بكر بن زهر وأبي بكر بن خلف بن أحمد والقاضي أبي عبد الله بن الحذاء وأبي محمد القشاري. وسمع من أبا عبد الله القضاعي كتابه الشهاب، وكتاب مسند الشهاب وكتاب الفوائد للقضاعي.
تراثه  : 
تخصصاته  :  حافظا للفقه على مالك عارفا بالفتوى وعقد الشروط وعللها مشاورا في الأحكام عالما بالنوازل والمسائل سريع الجواب إذا سئل فيهما.
قائمة التخصصات  : 
فقيه

المذهب والعقيدة
نص المذهب  :  حافظا للفقه على مالك.
مذهب  :  مالكي
نص العقيدة  : 
عقيدة  : 

المدارسة
شيوخه  : 
...
تلاميذه  : 
...





 |  فكرة وتحليل وإشراف على جمع المعطيات : مصطفى بنسباع - تصميم قاعدة البيانات والبرمجة : المهدي الشعشوع  |